عيد الاضحى المبارك

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

عيد الاضحى المبارك

Message par almajd le Ven 28 Oct - 17:00




إذا كانت أية ذكريات لا تتم إلا ليوم طيب مبارك له فضله ورائحته. فإن الذي لا شك فيه ان الله تبارك وتعالى قد جعل لعباده في أيامه أعيادا ومواسم يتذكرون فيها نعماءه ويشكرون آلاءه وبالتالى فإن الصفة الغالبة علي هذه الأعياد والمواسم ان الحق تنزه وتقدس قد جعلها مناسبات لتجميع الأمة وتأليف قلوبها وتوحيدها في عقيدتها وطريقتها وحركاتها وسكناتها والتسامي بها نحو الوحدة الإسلامية التي يريد الله لعباده وأوليائه أن تكون محققة علي الدوام ومن هنا نجد ان الله الكريم الحليم قد نضر أيام عباده المؤمنين بالأعياد تأتيهم علي ميعاد فيستريحون فيها ويهدأون ويلعبون ويطربون ويلبسون ويتزينون ويأكلون ويشربون ومع كل هذا لم يخلها سبحانه من حكمة بالغة وعظة ثاقبة.

وإذا كان يوم عيد الاضحى يذكرنا في لفظه ومعناه بالعائدة: فإن العائدة هي “المعروف والاحسان”. تقول العرب: عاد فلان بمعروفه.. إذا أحسن ثم زاد. ومن صفات الله تبارك وتعالى انه “المبديء والمعيد” أي الذي يبدأ بالفضل ثم يعيده ويقول الفقهاء والدعاة: ان لفظ “الاضحى ” جمع أضحاه والأضحاة ما يذبح في وقت الضحى وكذلك الاضحى ة تذبح يوم العيد وان يوم “عيد الاضحى ” يأتي بين مناسك الحج ولياليه العشر والمراد بها عشر ذي الحجة كما أكد علماء السلف والخلف وثبت في صحيح البخاري عن ابن عباس قال الرسول: “ما من أيام العمل الصالح أحب الى الله فيها من هذه الأيام يعني عشر ذي الحجة: فقالوا ولا الجهاد في سبيل الله. قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلا خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء”.
وهكذا فإن لعظمة هذا النسك يوم اقترن اسمه بهذا العيد فقيل فيما قيل “عيد الاضحى ” وقيل أيضا عيد النحر. أما اسم عيد النحر فقد جاء بها القرآن العظيم “فصل لربك وانحر” الكوثر .2 وهذا يعني ان شعيرة النحر في هذا اليوم لابد أن تكون بعد الصلاة ولذا قال الرسول المصطفي: “من ذبح قبل العيد فقل ذبح لنفسه ومن ذبح بعد العيد فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين” وهذا الحديث الشريف يؤكد معني عظيم القيمة هو: ان الغاية ليست مع مجرد لحم يؤكل ويتصدق به أو يهدي منه للأقارب والاصدقاء وإنما هي في الالتزام بميقات معلوم ودم يراق باسم الله مقترنا بذكر الله معبرا عن خشية الله الذي خلق الإنسان وكرمه وسخر له هذه الأنعام كما قال سبحانه “لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوي منكم كذلك سخرها لكم لتكبروا الله علي ما هداكم وبشر المحسنين” الحج .37
وهذا هو عيد الاضحى 2011 يقبل علينا بموعده وبنوره وجماله ويعود بالألباب والخواطر الى الموقف الباقي علي الزمن والخالد في التاريخ والمردد علي شفتي الأيام موقف ابراهيم مع إسماعيل عليهما السلام: يوم دعاهما داعي الحق تبارك وتمجد الى التضحية الكبرى والبذل الأعظم فأصغيا للدعاء واستجابا للنداء وليس بطريقة الوحي المألوف في وقت اليقظة بل بطريق الرؤيا في المنام وقد كان. قال تعالي: “رب هب لي من الصالحين. فبشرناه بغلام حليم. فلما بلغ معه السعي قال يا بني اني أري في المنام اني أذبحك فانظر ماذا تري. قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني ان شاء الله من الصابرين. فلما اسلما وتله للجبين. وناديناه ان يا ابراهيم. قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين. ان هذا لهو البلاء المبين. وفديناه بذبح عظيم. وتركنا عليه في الآخرين. سلام علي ابراهيم. كذلك نجزي المحسنين. انه من عبادنا المؤمنين” الصافات 100-.111 أما الرسول المعلم فقط قال في جوامع كلمه عن عائشة رضي الله عنها “ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب الى الله من اهراق الدم “ذبح” وانه لتأتي يوم القيامة في فرشه بقرونها واشعارها واظلافها وان الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض. فطيب به نفسا” رواه ابن ماجة. أما الترمذي فقال: ويروي عن النبي انه قال: “الاضحى ة لصاحبها بكل شعرة حسنة. وقال أصحاب الرسول ما هذه الأضاحي؟ قال: سنة أبيكم ابراهيم. قالوا: فما لنا فيها يارسول الله؟ قال: لكل شعرة من الصوف حسنة. قالوا: فالصوف. قال: لكل شعرة من الصوف حسنة” وعن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: قال الرسول: “ان الله كتب الإحسان علي كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة. وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح. وليحد أحدكم شفرته – يجعلها حادة مسرعة القطع – وليرح ذبيحته – وليضجعها مرتاحة بسهولة” رواه مسلم وابن ماجة والنسائي.
وهكذا إذا كان لفريضة الحج “كعبادة” آياتها القرآنية وأحاديث الرسول.. فإن من أسرارها ورسالتها وبخاصة في يوم عيد الاضحى ة: هو كما يلي:
* لقد فضلت هذه العبادة تفضيلا وميزت عن سائر العبادات حيث قدرها الأعلي بزمان ومكان معا دون غيرها من العبادات ومحددان شرعا وهما الشهادتان لا زمان ولا مكان لهما. وهذه عبادة الصلاة ومعها كل من الصوم والزكاة فهم لهم زمان فقط ولا مكان لهم. أما عبادة يوم الاضحى فلها الزمان والمكان معا ومحددان شرعا.
* لقد اقترن يوم عيد الاضحى بفضائل وآداب تؤكد كلها معني الفداء “الاضحى ة” وذلك حين تؤهل نفسية المضحى ووجدانه لهذا العمل العظيم.. مما يجعل المسلم المضحى يستحضر في ذاكرته الإيمنية موقفا من أروع مواقف الفداء الذي قام به المؤمن العظيم الإيمان والقوي اليقين وهو ابراهيم عليه السلام “الرسول الأمة والإمام والجليل والخليل” ابتلاه الله بكلمة من كلماته الآمرة. فكان المثل الأعلي في الالتزام والاذعان.
لقد قال الله تعلي “والفجر وليال عشر والشفع والوتر والليل إذا يسر هل في ذلك قسم لذي حجر” الفجر 1-5 ويقول المفسرون: والفجر – معروف وهو الصبح والمراد به فجر يوم النحر خاصة وهو خاتمة الليالى العشر. “وليال عشر” والمراد بها عشر ذي الحجة كما قال غير واحد من السلف والخلف وقال الإمام أحمد عن جابر عن النبي قال: ان العشر عشر الأضحى والوتر يوم عرفة والشفع يوم النحر و”الشفع والوتر” تعددت الآراء والأدق ان الوتر يوم عرفة لكونه التاسع وان الشفع يوم النحر لكونه العاشر “والليل إذا يسر” أي إذا زقبل وذهب “هل في ذلك قسم لذي حجر” أي لذي عقل ولب.
وإذا كان يوم عيد الاضحى هو أكبر عيد يجب أن تبدو فيه الأمة المؤمنة مجتمعة متلاقية: فإنه يحسن بنا أن نلقاه ونفرح به للهناء والسرور وندرك سماته وميزاته بالفداء المبرور ويحسن بنا ايضا ان نتساءل ما الذي نستفيده من هذا اليوم الخالد والمجيد الذي بهرنا بروعته وجلاله.
ان الحياة في الحقيقة ملك خالص لله يتصرف فيها كيف يشاد وان العبد بين أصابع ربه يقلبه كيفما أراد وان حسن الاستجابة لأوامر الله فيه أمن ونجاة وان الترحيب بالأقدار وعدم الفرار من شديد الاختبار يؤدي في كثير من الأحيان الى حسن النتائج وكريم العواقب.
ان ما يستفيده مئات الألوف من المسلمين وقد تجمعوا في منزل الوحي ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات فهم يعبدون ربهم بقلوبهم الطاهرة ويعظمون شعائره بنفوسهم الشاكرة وبالتالى يشاركون اخوانهم الحجاج الفرحة الكبرى بنعمة الله والشكر لآلائه ويلبون كما لبوا.
“لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك”.

almajd

ان كان الكلام من فضة فان السكوت من ذهب
Points : 2760
Réputation : 10
Date d'inscription : 09/08/2011
Féminin

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum